النظافة الفموية وتنظيف الأسنان

إنّ ممارسة عادات تنظيف الأسنان هي أساس الوقاية. يجب على الفرد أن يقوم بجموعة إجراءات للمحافظة على نظافة فمه وتجنّب الأمراض أو المشاكل الأخرى التي قد تلحق بأسنانه. عبر تنظيفها وتنظيف ما بينها بشكل منتظم لمنع أمراض الأسنان مثل التسوّس أو التهاب اللثة أو رائحة الفم الكريهة.

 

يضع أطبّاء الأسنان في مركز دينتال أكسبرتس تركيزهم على العلم ويهتمّون بصحّة الأسنان وبإطالة عمرها.

 

لتحقيق نظام فعّال للعناية بالأسنان، ينصح أطبّاء دينتال أكسبرتس باتّباع الخطوات التالية:

 

  • تقليح الأسنان وتلميعها مرّة في السّنة على الأقل
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة مرّتين في النهارعلى الأقل
  • تنظيف ما بين الأسنان بالخيط مرّة في النهارعلى الأقل
  • استعمال غسول للفم مرتين في النهار
  • اتّباع حمية غذائية صحيّة عبر التخفيف من تناول السكريّات والنشويّات

 

التقليح والتلميع:

بالرغم من تنظّيف المريض لأسنانه وما بينها جيّدًا، يبقى في الفم بعض المناطق التي يصعب على الفرد أن يصل إليها. لدى أطباء الأسنان واختصاصيي الصحة سنين طويلة من الخبرة تخوّلهم استخدام المعدات المناسبة لإزالة اللويحات البكتيرية أو البقع أوالحصوات عن السّنّ.

يُنصح بالقيام بجلسة تنظيف للأسنان كلّ 6 أشهر. بالنسبة للأشخاص الذين يضعون تقويم أسنان أو يعانون من مرض السكريّ فيجب زيارة الطبيب أواختصاصي الصحّة بشكل دَوري.

زيارة طبيب الأسنان بشكل روتينيّ هو الطريقة المثالية للتدقيق بالفم والأسنان واللثّة ومعرفة المشاكل التي قد يعاني منها الفرد قبل أوانها. يبحث الأطبّاء عن عوارض التسوّس، أو ارتخاء الأسنان، أو تكسير الأسنان، أو الحشوات والتيجان والجسور غير السليمة، أو التهاب اللثّة.

 

تنظيف الأسنان بالفرشاة يوميًا:

إنّ تنظيف الأسنان بالفرشاة مرّتين يوميًا باستعمال التقنيّة الصحيحة يمنع تسوّس الأسنان وأمراض اللثّة. أمّا عدم التنظيف فيؤدّي إلى تكلّس المعادن اللعابية وبالتالي قلح الأسنان. يصبح القلح قاسيًا (ويسمّى بالحصوات) إذا لم يتمّ إزالته كلّ 24 ساعة.

 

تنظيف ما بين الأسنان بالخيط:

يجب تنظيف ما بين الأسنان بالخيط مرّة في النهارعلى الأقلّ للتأكّد من إزالة بقايا الطعام ما بين الأسنان في الأماكن التي لا تصل إليها الفرشاة.

 

غسول الفم ومعجون الأسنان:

إنّ غسول الفم ومعجون الأسنان الفلوريدي هما أداة فعّالة لمحاربة تسوّس الأسنان وأمراض اللثّة، وأيضًا تحسين صحّة الأسنان واللثة.

 

من فوائد استعمال غسول الفم نذكر:

  1. انتعاش النفس
  2. منع تكوّن اللويحات البكتيرية
  3. منع تكوّن التسوّس

 

إنّ غسول الفم المكوّن من فلوريد يحمي الأسنان من التسوّس ويقوّي مينا الأسنان. ويجدر الذكر أنّ مادّة الفلوريد ليست مستعملة في كلّ أنواع غسول الفم. لذلك يجب التحقّق من الملصق الموجود على عبوة الغسول قبل شرائها. مع تنظيف الأسنان واستعمال غسول الفم بشكل منتظم، يحافظ الفرد على نظافة وصحّة فمه ورائحته المنعشة.

 

حمية غذائية صحيّة:

إنّ نوعيّة المأكولات والمشروبات وانتظام الوجبات يؤثّران على صحّة الأسنان. يجب تناول مأكولات مغذّية لتنشيط اللعاب وتقوية مينا الأسنان، والتخفيف من المأكولات والمشروبات التي تحوي على نسب عالية من السكريّات والنشويّات.

إنّ ممارسة عادات سليمة لصحّة الفم هي مفتاح حياة سليمة وسعيدة، لأنّها لا تؤثّر على الأسنان فحسب، بل أيضًا على الصحّة الجسدية والنفسية بكاملها.

DENTAL EXPERTS CENTER L.L.C. - All rights reserved 2020. Designed & Developed By Tornado.ae

Ministry of Health License No. VP66808